الإثنين 04 مارس 2024

رواية بين برجل ونبوت الصعيد بقلم اسماء حبيب (كاملة)

موقع أيام نيوز

صړخت بصوت عالي تروحي فيييين يا فرح.
فرح وبتقشر موز الصعيد يا ست الكل.
امها شدتها من هدوما وزقت شنطه السفر برجليها. دا انتي مبتعرفيش تجيبي رغفين عيش من علي اول الشارع يا بنت الموكوسه.
فرح. مااامااا لو سمحتي متغلطيش في امي ثم اني كبرت ومش هخسر الشغل ده سوري بقي.
امها بشلل خبط لزق كدا دا انا كنت فكراكي بتهزري ووخداكي علي قد عقلك.
فرح اممم دي اهانه صح.
امعا بعصبيه لا تهذيئ يا عين امك.
فرح لا اذا كان كدا اوكاي.
الباب فتح ودخل شاب بارهاق اي يا جماعه صوتكم جاايب اخر الشارع ليه!
امه بتعب عبدالله تعاله شوف اختك وعماااايلها الهباب انا تعبت خلاااااص.
عبدالله وضړب فرح علي قفاها. احلا مسااا عليكي يا برجل
فرح بعصبيه.. ولاااااااه.
عبدالله بصلها باستغراب. هو انتي بتزعقيلي ولا حاجه.
فرح لا بجرب صوتي يا ابن احسااان.
عبدلله بت انتي يا شبر ونص عمله قلق في البيت ليه.
فرح.. انا هشهدك يا ريس مش امبارح قولت لومك اني هروح الصعيد اشتغل ووافقت بالاماره كانت شحته طبق رز من جارتنه ساعتها لانه كان خلص.
عبدلله اه حصل.
فرح.. الله ينور عليك دلوقتي بقي وقفه ليه في طريقي.



عبدلله بدهشه اي دااا بجد انتي هتسافري!
فرح ياااا لهوي امال انا كنت برغي في اي دا كله.
عبدلله يعني مكنتش دوعابه.
فرح. انا لو مروحتش هترفد هرسوح متقفوووش في طريقي بقي اناااا تعبت منكووو.
عبدلله بمسح دموع وهميه اختاااااه لاااااء متقوليش كدا.
فرح باستغراب وبتتكلم في سرها هي دخلت علبه ولا اي!. يعني هتخليني اروح
عبدلله بصلها بسخريه توحي فين يا بت انتي هتصدقي نفسك ولا اي.
فرح ايوه كدا انتي كدا تبقي اخويه فكرتك وافقت بجد صدمتني يا جدع.
عبدلله واخد تفاحه من طبق الفاكهه هههه قال تقفوا في طريقي قال ضحكتيني.
فرح علي فكره انت كدا بتسخر من طريقي دا اخره نور علي فكره.
عبدلله نور ايه يا بنت احسان اخر طريقك دا مش نور تؤ تؤ دا مستقبلك وهو بيولع اقعدي ساكته متخلنيش اسخن امك عليكي انا تعبان.
فرح اناااا هروووح انا قدهاا علي فكره وكلمتي مشهتنزل الارض ابدااااا.
امها دخلت المطبخ وجابت خرطوم
فرح وبتجري بعيد.
احسان تعااالي هناااا عايزتكي.
فرح وماسكه الخرطوم ليه.
احسان. مش هعملك حاجه.
فرح ياااه علياااا برضو يا سونه علي اساس مثلا اني مشطبه بنزين وهتفوليني.


احسان.. بقولك ايه يا برجل منتيش خارجه النهارده واعلي ما في خيلك اركبيه.
فرح بحزن بالله عليكي يا ماما لتسبيني اروح.
احسان بعصبيه. بت متخلنيش اطلعهم عليكي مشيت وسابتها.. بنااات اخر زمن.
احسان دخلت المطبخ وكانت بتغرف العشا وبترصه علي الترابيزه. عبدلله قوووم نادي اختك الاكل جاهز.
عبدلله وكان قاعد بيتفرج علي التلفزيون ياااا برجاااال يا بت يا برجل ردي ردت الميا في زورك.
احسان خبطته في كتفه. وانت قاعد مكااانك ما تفز تتلحلح.
عبدلله والله يا ماما تعبان من الشغل العمله في البنك النهارده كانوا فطرين بوظه باين صدعوني اساله.
احسان ربنا يعينك يا ابني اما اشوفها فين البت دي!
احسان لفت عليها الشقه ملقتهاش دخلت اوضتها لقت رساله علي السرير ياااااا عبدلله الللحق شوووف اختك.
عبدلله دخل الاوضه بسرعه في ايه.
احسان اختك مش فييي البيت وسايبه الورقه دي!
عبدلله فتح الورقه وكان بيقرأ الرساله الي ست الكل معلشي انا هجيت وسبتلكم البيت مقدرش افرصه دي من ايدي اكيد هتصل بيكم اول ما اوصل متقلقوش عليا وربنا هيسترها ان شاء الله وفي الختام مطره اختم بسرعه علشان اعرف اهرب وست الكل بتغرف الاكل حبيت اوجه خالص اسفي لعبدلله اخويه حبيبي الرزل عبودتي انا اسفه اخدت العربيه وياريت مش تزعل كلها شهر سلف وهرجعها بنتكم في الله فرح سلام .
احسان بصړاخ. يااالهوي البت راااحت في داهيه.
عبدلله پصدمه العربيه دي عليها اقصااااات لسه مش اتسددت.
احسان بزعيق وبتشده من هدومه. انت همك علي العربيه انزل شوووف اختك.
عبدلله عليه العوض ما خلاص يا حجه بنتك فص ملح ودام لما ترن هنعرف هي فين بالضبط وهرحلها دا انااا هرنها حتت قفاااا دييي اخدت العربيه.
كانت فرح سايقه العربيه وعلي الطريق الرئيسي استرها يارب انا غلبانه.. هيسترها معايه ازاااي بس وانا هربانه من البيت ااااه زمانهم دلوقتي بيكلوا فشااار من غيري.
موبيلها رن وكان عبدلله ههههه اكيد خاېف علي العربيه الن. ااااااااه.
فجأه فرح خبطت في عربيه علي الطريق ونزلت بسرعه. ياااالهوي العربيه.
خرج شاب بعصبيه انتي يااااا عديمه النظر مشيفاش قدااامك اعمل فيكي ايه دلوك.
فرح باستغراب من شكله الاستايل اي مش راكب علي لهجته خاالص.. ممكن اسألك سؤال!
الشاب لااااه.
فرح كنت متأكده انك هتوافق هو انتي صعيدي صحيح.
الشاب. ملكيش صااالح.
فرح پصدمه وربنا انت صعيدي ايوه بس هي الصعيد فتحت فرع في امريكا ولا انت جيت هنا توريد ولا اي نظامك.
الشاب اتعصب اكتر منها وخبط العبيه بكف ايده شكلك عيزاااني اظبطك.
توضيح لاسم