الإثنين 04 مارس 2024

روايه جديده بقلم مريم مصطفى

موقع أيام نيوز

أدهم باشا الدفعه الجديده وصلت
أدهم طب دخلهم يامدحت مستني ايه
أدهم الشرقاوي من أكفئ الضباط في المخابرات المصريه برتبة رائد شاب في منتصف الثلاثينات طويل وملامحه هادئه وجمي لة عيناه رومادية اسمر اللون وشخيصته قياديه لايستطيع أحد الوقوف في وجهه بالإضافة إلي انه راجل اعمال ناجح جدا وله شركات في جمي ع الدول 
مدحتحاضر يافندم
ليخرج مدحت وينادي علي الخريجين من كلية الشرطه
ليدخل شباب كثيرون مازالو في ريعان شبابهم
أدهم امممم انتو بقا وكاد ان يكمل كلامه حتي لفت انتباهه هذه التي تقف بينهم
أدهم انتي مي ن
لتتلفت هي حولها وتقولقصدك عليا انا
أدهم هو فيه غيرك هنا ممكن اكلمه بصيغة المؤنث غيرك
مريم اممممم انا مريم رفاعي ستوووووب
مريم بنت جمي له وهاديه وشخصيتها قويه جدا ودا سبب من اسباب انها تبقي ظابط واجهت كتير جدا في حياتها ودا ولد انسانه قويه مبتتهزمش بسهوله دايما الاولي في كل حاجه عمرها مبتخسر معندهاش حاجه تخاف عليها غير والدتها احوالهم الماديه كويسه جدا يعني مش محتاجه حاجه وطبعا هي جمي له ويبان عليها انها بريئه



أدهم تشرفنا بتعملي ايه بقا هنا
مريم يعني حضرتك داخله مكتبك مع الظباط الجداد هكون بعمل ايه اكيد يعني معاهم
أدهم ايوا بس انتي بنت
مريم يعني هي شغلانة الظباط للرجاله بس حرام تبقي للبنات
أدهم مش قصدي بس دي صعبه ومحتاجه قلب مېت مش قلب امها
ليضحك جمي ع الموجودين بالغرفه ماعدا مريم التي احست بالاهانه من كلامه
مريم يعني المفروض اعمل ايه دلوقتي
ليرد احد الموجودينتروحي تقعدي جنب ماما
نظرت مريم لأدهم ممكن ارد عليه
أدهم بخبث اتفضلي
مريم وانت بقا ياقلب ماما مش انت اللي ابوك شغلك بواسطته عشان محدش قبل يشغلك وانت خريج كليه خاصه صح ولا مش صح
الواد وشه قلب الوان
عبد الرحمن مي ن قال كدا
مريم بخبث يابني كل الناس بتقول كدا وبعدين مال وشك اتخطف كدا ايه خاېفه يابيضه
ليضحك الجمي ع حتي أدهم 
عبد الرحمن انتي انسانه مش محترمه وانا هعلمك الأدب يابتاعه انتي ليقترب عبد الرحمن منها وكاد ان ېلمس وجهها ولكن هو لايعلم ان ايامه اصبحت محدوده بعد هذا الخطأ
أدهم كاد ان يتدخل ولكن وقف عندما شاهدها وهي تلوي يديه وتمسكهم بتمكن
مريم انت عارف لسانك الطويل كان ممكن اعديه عادي انما كله كوم ومد الإيد دا كوم تاني انت عارف الراجل اللي يمد ايده علي واحده ست مي بقاش راجل ولا عمره هيكون راجل


لتقوم بإلقائه علي الأرض بشده
مريم كدا علي مااظن حضرتك عرفت البنات ممكن تشتغل ولا لا
أدهم منكرش انك قويه ودي حاجه كويسه بس مش اوي
مريم حضرتك مشوفتش عشان تحكم
أدهم شغلانتنا بتعلمنا نقرا عين الواحد ونعرف امكانياته من اول نظرة
مريم بثقهطيب جرب وان معجبكش قول البنات كلهم فاشلين
أدهم عجبتني ثقتك في نفسك طيب طبعا انتو عارفين اني هختار من مابينكم اربعه طبعا انا باخد علي حسب التقديرات في الكليه بس مش المواد انا باخد علي حسب التقديرات الجسديه سواء التدريبات او العملي تمام
الجمي عتمام
أدهم اتفضلو انتو دلوقتي وانتظرو برا عشان تعرفو انا اخترت مي ن
في الخارج
مريم كانت تقف في زاويه منعزله عن الباقي وممسكه بهاتفها ليقترب احدهم منها
كريم بصراحه قويه
مريم نعم
  بقولك انك فعلا قويه وشاطره
مريم امممم شكرا
كريم وانتي بقا بتروحي جيم زينا ولا مي نفعش عشان انتي بنت
مريم بص هو انا مش عايزه افتح معاك حوار بس هرد عليك اه كنت بروح في الأجازه لما بفضي
كريم اممممم تمام
مريم عن اذنك بقا عايزه اعمل تليفون
كريم اتفضلي
مريم لا انت فهمت غلط انت اللي تتفضل عشان انا اتكلم
ليشعر كريم بالإحراجطيب عن اذنك
لتقوم مريم بإتصالها
مريم صباح الخير ياست الكل
نجلا صباح النور ياست البنات هاا عملتي ايه
مريم ولا حاجه مستنيه اشوف هتدرب مع مي ن
نجلا يارب تدربي مع اللي انتي عيزاه كان اسمه ايه
مريم بضحكأدهم ياماما
نجلا اه يارب تدرب مع أدهم ابن ام أدهم 
مريم طب بصي ياماما انا هقفل معاكي عشان هيقولو ماشي سلام
نجلا سلام
أدهم كريم ومصطفي ومحمد ومريم دول اللي اخترتهم تعالو ورايا علي مكتبي
لتشعر مريم بسعادة كبيرة لو كانت شيئا ماديا لوزعته علي الجمي ع من فرحتها
دلف الجمي ع الي المكتب
أدهم طبعا انتو من أكفئ وافضل